11 يوليو، 2011

إلزام المراعي والصافي بالأسعار السابقة وعقوبات للمخالفين


تدخلت وزارة التجارة والصناعة أمس في قضية رفع سعر الألبان بعد أسبوع من تحول شركة المراعي إلى تلك الخطوة ولحاق شركة الصافي بها، لتلزمهما بالعودة إلى الأسعار السابقة، متوعدة المخالفين بالعقوبات

وأصدر وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل قراراً يقضي بإعادة سعر عبوة "2 لتر" من الألبان والحليب إلى 7 ريالات بعد أن رفعتها الشركتان إلى 8 ريالات، مؤكدا أن كل من يرفع الأسعار أو يمتنع عن البيع بالسعر المحدد للأحجام يعد مخالفا لأحكام القرار.

وقطعت الوزارة الطريق أمام شركات أخرى كانت تراقب لتركب موجة الغلاء خلال الأسبوع الجاري، بحسب مصدر في القطاع تحدث إلى "الوطن" أمس.

وتعليقا على الخطوة قال وكيل "التجارة" لشؤون المستهلك صالح الخليل إن الوزارة تنظر لما أقدمت عليه كإجراء غير مبرر في سلعة تعد أساسية للمستهلك.

من جانبه قال الخبير الاقتصادي الدكتور محمد آل عباس أمس، إن الشركات التي رفعت السعر تستهدف تسجيل أعلى نسب ربحية في أشهر ذروة الطلب.

وتوقع أن يكون سبب رفع السعر خطوة استباقية لمواجهة قرارات سعودة الوظائف للمحافظة على المستويات الربحية المرتفعة وترحيل أي زيادات على المستهلك.

ليست هناك تعليقات: