30 يوليو 2011

54 راكباً مصرياً رفضوا النزول من طائرة الخطوط السعودية


رفض 54 راكباً مصرياً أمس الأول النزول من طائرة الخطوط السعودية القادمة من المدينة المنورة بعد وصولها مطار القاهرة الدولي مطالبين باعتذار رسمي من الخطوط السعودية على ما اعتبروه إهانة تعرضوا لها في مطار المدينة المنورة والمعاملة السيئة التي لاقوها من طاقم الضيافة بالطائرة. وقال أحد الركاب المصريين على متن الطائرة إن راكبة مصرية تعرضت لإهانة أمام الجميع، وأن الركاب ظلوا في مطار المدينة منذ التاسعة صباحاً إلى أن أقلعت لتصل مطار القاهرة في حدود الحادية عشرة مساءً

وأوضح مصدر مسؤول بمطار القاهرة أن الركاب طالبوا بحضور مسؤول من السفارة السعودية أو أي دبلوماسي لتقديم احتجاج على سوء المعاملة لهم إلا أن رجال الأمن توجهوا للركاب المعتصمين لتهدئتهم والنزول من الطائرة للإقلاع بمعتمرين مصريين جدد في حالة غضب أيضاً لتأخر الطائرة. وعلى الفور تم استدعاء مدير الخدمات الأرضية بالخطوط السعودية بالقاهرة هشام الدخيل والذي أخبرهم بأنه سيوصل رسالتهم للمسؤولين في السفارة والخطوط السعودية وأن بإمكانهم اتخاذ كل الإجراءات ضمان حقهم لمقاضاة الخطوط، واقتنع الركاب بعد ساعة ونصف ونزلوا من الطائرة وقاموا بتحرير محضر جماعي ضد الشركة والمسؤولين بمطار المدينة المنورة

ليست هناك تعليقات: