29 يناير، 2011

سعودية تطلق دار نشر لكتب الأطفال


شهد الخميس الماضي إطلاق "دار جونير" كدار نشر متخصصة في كتب الأطفال. وقالت مؤسسة الدار ثريا بترجي في حفل أقيم بهذه المناسبة بمركز روشانا بجدة "إن الدار تهدف إلى تقديم منشورات بمواصفات عالمية، مستشهدة برواية "الطائر ذو الريشة النارية" أول رواية خيالية تصدرها الدار موجهة للأطفال من سن 9 إلى 14 عاماً"، مؤكدة أن هذه الروايات ستكون إضافة حقيقية لثقافة الطفل العربي لإثراء عالمه، وجعل عادة القراءة جزءا مهماً في حياته اليومية، وقصة "الطائر ذو الريشة النارية" ـ كما ذكرت الناشرة ـ مستوحاة من التراث العربي والأساطير القديمة كتبها إياد محيي الدين الخياري ورسمت لوحاتها الفنانة مها الشهري ونفذ الجرافيك هتون نبيل جنبي

إلى ذلك، أعلن عن الفائزين في أول مسابقة من نوعها نظمتها دار "كادي ورمادي" تستهدف الأطفال الأكثر ثقافة وقدرة على القراءة والتي أقيمت تحت عنوان "المسابقة الأولى لقصة مغامرات بيزارو وقراصنة البحر"، والتي تعتبر الأولى من نوعها، وهي من تأليف نادية الشهري، واستهدفت قدرة الأطفال على القراءة والاستيعاب والفهم وفاز بالمسابقة في مراكزها الثلاثة الأطفال وليد عبدالوهاب، نواف محمد باداود، محمد عبدالرحمن المسعود، وقالت بترجي بعد تسليم جوائز المسابقة "إن الرواية التي قرأها الأطفال تحكي مغامرات شخصيات عربية من أصل أندلسي، وتدور أحداثها في الفترة الذهبية للحضارة الإسلامية في الأندلس.

ليست هناك تعليقات: