29 ديسمبر 2010

اتهام الكشافة النسائية في الحج بالليبرالية

أكدت رئيـس جمعـية مرشـدات المملكـة مها فتيحي لـ «اليوم» إن عدد الأطفال التائهين الذين أعادتهم الجمعية لذويهم مباشرة أثناء فترة الحج البالغ عددهم 73 طفلا تم تسليمهم لذويهم مباشرة، فيما تم تسليم طفلين لوزارة الحج التى سلمتهم بدورها لذويهم بعد انتهاء موسم الحج بساعتين.ورداً على ما أثير من جدل حول تحريم اختلاط النساء بالرجال في الحج من خلال عمل المرشدات "الكشافات"بموسم الحج ووصفها بأنها خطوة ليبرالية قالت : إن ردها على مثل هذه الأقاويل لن يكون بإثارة الجدل، لكن من خلال العمل الميداني الذي قامت به خلال موسم الحج لان المرشدات بموسم الحج يخدمن الحجاج ويعدن التائهين والأطفال إلى ذويهم، والشريعة الإسلامية لها مقاصد، ومقاصدها حفظ المال والنفس والعرض, وتشير إلى أن إرجاع الطفل لذويه هو أداء خدمة وهو من أحب الأعمال إلى الله وإدخال السرور على الناس، حيث قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) : "أفضل الأعمال إدخال السرور على المؤمن" خاصة أن البعض فقد الأمل في استرجاع ابنه التائه، لكن المرشدات رسمن الأمل بعودة هؤلاء الأبناء لذويهم وأعدن البسمة والفرحة لهم.
وعن آلية المجلس الأعلى للكشافة والمرشدات بالمملكة تقول فتيحي : إن النشاط الكشفي للبنين يسمى كشافة والنشاط الكشفي للبنات يسمى مرشدات وهم مستقلون في الميزانية والأنشطة والإدارة, ويترأس المجلس الأعلى للكشافة سمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم، ويسعى سموه الآن إلى تكوين المجلس الأعلى للكشافة والمرشدات، حيث حدد في جدة 47 قائدة وفي الرياض 34 قائدة و11 قائدة من الأساسيات اللاتي التحقن بالجمعية منذ عام 2008م، وسيتم التنسيق مع المناطق الأخرى خلال الفترات المقبلة.
وحول القناة الفضائية التي ستنطلق قريباً عن مركز خديجة بنت خويلد برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ، قالت فتيحي : نعمل حالياً على إنشائها وستنطلق خلال فترة تتراوح بين 8 و 10 أشهر تقريباً، لتجميع الكوادر المهنية التي تتناسب مع رؤيتنا، حيث تسلمنا الموافقة عليها بشكل فوري من وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة إيماناً منه بان المرأة السعودية العربية المسلمة هي نموذج لابد أن يكون على تواصل مع العالم ويبرز النواحي الايجابية والحقوق التي أكرمها الله بها و أعطاها إياها كمسلمة

ليست هناك تعليقات: