27 يونيو، 2010

آل زلفة: المحتسبين المتجمهرين أمام التربية عاطلين عن العمل


وصف الدكتور محمد آل زلفة عضو مجلس الشورى سابقاً مجموعة المحتسبين الذين تجمهروا أمام مبنى وزارة التربية والتعليم بالجهلة والسذج الذين اعتادوا على الاحتجاج على كل شيء مؤكداً أنه لو تم تنفيذ مطالب هؤلاء وأمثالهم لما خطت السعودية أي خطوة تنموية منذ سنوات طويلة, مضيفاً أنهم يريدون أن يكونوا أوصياء على عباد الله وسبق أن احتجوا على دمج رئاسة تعليم البنات مع وزارة التربية لكن صاحب القرار لم يستجب لهم.

وأضاف آل زلفة أن هؤلاء عبارة أقلية قليلة جداً وهناك أشخاص يسيرونهم لاحداث ضجيج وإرباك ولكن المسؤولين لا يستجيبون لهم, مؤكداً على أن معظمهم عاطلون وهناك من يوجههم ويحركهم لإثارة البلبلة والفوضى تحت غطاء "المناصحة" ويصرف عليهم.

وجاء حديث الدكتور آل زلفة في برنامج "بعد النشر" على قناة الاقتصادية السعودية الاثنين 21-6-2010م والذي أكد من خلاله على أن نائبة وزير التربية والتعليم (نورة الفايز) رمز من رموز الوطن وسبق أن قابلت خادم الحرمين الشريفين والوزراء وعدد من أمراء المناطق, مشيراً إلى أن هذه الزيارات يفرضها واجب عملها فهي مسؤولة وتلتقي بالمسؤولين, أما الذين يصفون خطواتها بالمخالفات الشرعية فليس لديهم دين أو خلق, متسائلاً : "هؤلاء أين يعيشون ولماذا لديهم شك مطلق في المرأة والمجتمع".

ليست هناك تعليقات: