30 مايو 2010

الوطن توقف الكاتب إبراهيم الألمعي


يبدو الوطن السعودية تعيش على صفيح ساخن هذه الأيام عقب استقالة رئيس تحريرها "جمال خاشقجي" الذي أشارت مصادر إلى أنه قدمها بدلاً من إقالته رسمياً إثر نشر الصحيفة لمقالات وصفت بالمتجاوزة وعلى رأسها مقال الكاتب "إبراهيم طالع الألمعي" الذي سخر فيه من الدعوة السلفية و وصفها بالسطحية الجرداء تحت عنوان " سلفي في مقام سِيْدِيْ عبد الرحمن".

وعلمت وكالة أخبار المجتمع السعودي من مصادر داخل الصحيفة أنه تم إيقاف الكاتب الألمعي, فيما تقدم مراقب صفحات الرأي في الصحيفة "زهدي الفاتح" باستقالته, كما تجري مفاوضات حالياً لإعادة الكاتب والإعلامي المعروف "قينان الغامدي" لكرسي رئاسة التحرير بعد فراق بينهما لسنوات.

يشار إلى أن الغامدي كان أول رئيس تحرير للوطن عند انطلاقتها  قبل أن يترك المنصب ويتحول لكاتب في نفس الصحيفة بسبب ما وصفه بسوء فهم بعد أن أنذر من قبل وزارة الإعلام السعودية بالتخلي عن الجرأة, لكنه عاد بعد هذه الحادثة بسنوات ليرأس تحرير صحيفة الشرق التي تستعد للصدور من المنطقة الشرقية.

من جهة أخرى ذكرت مصادر الكترونية معلومات عن احتمالية عودة خاشقجي إلى منصبه بتوجيهات عليا وهو ما لم يتم التأكد من صحته حتى لحظة نشر هذا الخبر.

ليست هناك تعليقات: