24 أبريل 2010

رواية الصحيفة الثامنة


كشف لـ «عكاظ» رئيس قسم حوار الأديان في الجمعية الدعوية الكندية وطبيب العيون الدكتور عبد الله براون عن قرب الانتهاء من ترجمة مؤلفاته إلى اللغة العربية بعد أن سجلت مبيعات قياسية وحققت انتشارا واسعا في الأوساط الأمريكية والكندية.

وكانت رواية «الصحيفة الثامنة» والتي أهدى منها نسخة للرئيس الأمريكي «باراك اوباما» قد تصدرت مبيعات الكتب حسب الإحصائيات الرسمية في الثلاث سنوات الماضية، وتم تداولها في أغلب وأشهر المكتبات الالكترونية.

وأفاد الدكتور براون أن الرواية تضمنت قصصا متسلسلة توضح الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين ونقاط التفاهم والاختلاف بين الإسلام والأديان الأخرى، وأنه بمجرد انتهاء القارئ من قراءة الرواية يكون قد كون صورة حسنة عن الدين الإسلامي. وأوضح براون أن أكثر من 30 ألف قارئ للرواية وحسب الإحصائيات الرسمية، قد أعلنوا إسلامهم بعد قراءتهم للرواية

واعتبر براون أن مشاركته في المؤتمر العالمي لحوار الأديان الذي عقد العام قبل الماضي شكلت منعطفا هاما في حياته على الصعيد الفكري والعقائدي، مشددا على أهمية التذكير بالنتائج الإيجابية التي تحققت من هذا المؤتمر، ولعل أهمها توجيه رسالة واضحة للجميع بأهمية مثل هذه اللقاءات والتجمعات من أجل بلورة فهم حضاري للشرائع وملتقيات الديانات وكذلك لإيجاد حالة من الانفتاح الفكري على الديانات والثقافات الأخرى وترسيخ مبدأ التسامح والتعايش السلمي لما فيه خدمة الإنسانية وشعوب الأرض جميعا

وأوضح الدكتور براون أن مؤلفاته نالت إعجاب عدد من العلماء والمشايخ في المملكة، وأن هذا هو ما دفعه إلى ترجمتها للغة العربية حتى تصبح متاحة أمام الجميع.

يذكر أن الدكتور عبد الله براون هو أمريكي مسلم، يترأس جمعية حوار الأديان الكندية، وله خمسة كتب من تأليفه، حول نظرية مقارنة الأديان نشرت جميعها في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تلقى دعوة لحضور مؤتمر حوار الأديان بناء على توصية خاصة من فضيلة الشيخ صالح الحصين، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف.

ليست هناك تعليقات: