27 أكتوبر، 2009

عفو ملكي عن الإعلاميتين في قضية إل بي سي

جريدة الوطن

صدر أمس أمر ملكي كريم بإسقاط جميع التهم عن الإعلاميتين السعوديتين في قضية المجاهرة، روزانا اليامي وإيمان الرجب، اللتين كانتا في فريق الإعداد والتنسيق لبرنامج "أحمر بالخط العريض" المثيرة للجدل والذي بثته القناة الفضائية اللبنانية "LBC" وتورطتا في قضية المجاهر الشهيرة التي شغلت الرأي العام المحلي وانتهت بصدور أحكام بسجنه وجلده.

وأكدت مصادر مطلعة لـ"الوطن" أن الأمر الملكي قضى بتحويل القضية إلى لجنة النظر في المخلفات الصحفية التابعة لوزارة الثقافة والإعلام، التي أوكل لها أمر ملكي سابق بالنظر في القضايا التي تتعلق بالصحافة والصحفيين.

ومن جانبها عبرت الإعلامية روزانا اليامي لـ"الوطن" عن فرحتها الغامرة بالعفو، وقالت: أنا لم أسئ لبلدي، وكنت أقوم بعملي ولست مسؤولة عن المنتج النهائي الذي هو مسؤولية المقدم والمخرج في البرنامج، وأقدم كل الشكر للملك صاحب القلب الرحيم وملك الإنسانية.

وأضافت "ما حدث اليوم إنصاف لي ولكل إعلامي وإعلامية، وكنت أتوقع نصرة العدل وإسقاط الحكم الذي أبرز لي وجوه الخير في وطني، حيث تلقيت النبأ باتصال من شخصية كبيرة وسجدت لله شكرا فور سماع الخبر".

واعتبرت روزانا أنها استقبلت الحكم بنفس راضية، مشيرة إلى أن كثيرا من وكالات الأنباء قامت بالاتصال عليها فأجابت بردها بكلمة واحدة أن (مليكنا أب رحيم ولن يظلمني). وأشارت إلى أن "الوطن" هي الصحيفة الوحيدة التي لم تكتب أي خبر كاذب عنها وأنها كإعلامية تهنئ "الوطن" على مصداقيتها في نقل الأخبار بصورة واقعية ومهنية عالية وغير محرفة.

ليست هناك تعليقات: