30 أغسطس، 2009

الرئاسة العامة تدرس السماح للعائلات دخول الملاعب الرياضية


الرئاسة العامة تدرس السماح للعائلات دخول الملاعب الرياضية

وكاد

أكدت مصادر أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب تدرس حالياً وبجدية وسرية تامه إمكانية السماح للنساء بدخول الملاعب السعودية وحضور المباريات الرياضية . حيث أكدت تلك المصادر أن الرئاسة العامه بصدد أعلان ذلك قريبا حيث ستكون أمكانية دخول العائلات إلى مدرجات الملاعب الرياضية من خلال مداخل خاصة توصلهم إلى مدرجات الملاعب والخروج من خلالها إلى مواقف خاصة سيتم تخصيصها لذلك . حيث أرجحت إلى أن السبب الرئيسي في ذلك إلى أن عدم أستضافة السعودية للتصفيات النهائية لكأس العالم والمسابقات الدولية ذلك السبب المانع لدخول العائلات إلى الملاعب الرياضية . ومن المتوقع أن تطلب السعودية أستضافة كأس العالم خلال السنوات القليلة المقبلة .

من جهة أخرى طالبت زوجة وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود صاحبة السمو الملكي الأكيرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز في وقت سابق بالأسراع في باعتماد الرياضة البدنية في مدارس البنات بالتعليم الأهلي والعام .

كما وافق مجلس الشورى على إنشاء أندية نسائية في خمس مدن من مدن المملكة استجابة للطلب الذي سبق أن تقدمت به الرئاسة العامة لرعاية الشباب لمجلس الشورى بإجازة إقامة مراكز رياضية وترفيهية نسائية في مدن المملكة (الشرق الأوسط 2006/12/19) أن مجلس الشورى وافق على ذلك في ضوء ما أشيع عن تهديد اللجنة الأولمبية الدولية بتجميد عضوية المملكة رياضياً ما لم تسمح بمشاركة المرأة السعودية في أنشطة المسابقات العالمية الرياضية!!

وقد نُقل عن نائب رئيس مجلس الشورى قوله: "إن اللجنة الأولمبية منحت السعودية فرصة للرد عليها قبل نهاية عام 2010، وإلا نفذت التوصية التي تطالب بتجميد عضوية أي دولة لا توجد فيها أنشطة رياضية نسائية تشارك في النشاطات العالمية". وأضاف: "لا مشكلة في أن نقر إنشاء خمسة أندية نسائية في خمس مناطق كما ذكر أحد مسؤولي الرئاسة، إذ نستطيع أن نضع الضوابط الشرعية في حين لا تستطيع السعودية أن تفرض الضوابط الشرعية على المنافسات العالمية خارجها".


ليست هناك تعليقات: